هيئة شؤون المنظمات الأهلية

هيئة شؤون المنظمات الاهيئة تعقد ورشة العمل الثانية ضمن مشروع بناء القدرات في نابلس

التاريخ :

26 Apr 2015

نابلس- افتتحت هيئة شؤون المنظمات الاهلية، الدورة التدربية الثانية التي تأتي ضمن مشروع بناء قدرات مؤسسات العمل الاهلي، في مدينة نابلس، واستهدفت محافظات شمال الضفة الغربية، وذلك في قاعة الغرفة التجارية، وشارك فيها 20 شخصا مثلوا جمعيات ومؤسسات اهليى من محافظات نابلس وقلقيلية وطولكرم وسلفيت  وجنين

وتسلط الدورة الضوء على قضايا التواصل المجتمعي والعلاقات العامة، وتأتي ضمن مشروع تهدف هيئة شؤون المنظمات الاهلية بهدف بناء عمل اهلي حر ومستقل، من خلال بناء قدرات منظمات العمل الاهلي من خلال استهداف 20 مؤسسة من منظمات العمل الاهلي، و10 وزارات اختصاص ببرنامج تدربي شامل ومتخصص بمفاهيم الحكم الصالح، ومفاهيم الديمقراطية وحقوق الانسان، كتابة مشاريع.     

ونقل المشرف على الدورة مثل هيئة شؤون المنظمات الاهلية، محمد ابو سليم  ترحيب رئيس الهيئة الوزير سلطان ابو العينين إلى المشاركين، موضحا دور ومهام الهيئة الي يشمل التنسيق والتعاون مع الجمعيات الوطنية الاهلية والمؤسسات الرسمية و بما يضمن تعزيز حرية واستقلال  العمل الاهلي والعمل على تشجيع العمل التطوعي وتطوير مفاهيمه واسسه والمساهمة في وضع وتحديد الاولويات الوطنية في القطاعات التنموية المختلفة  وكذلك العمل على العمل وفق رؤية الخطة الوطنية الاستراتيجية في فلسطين.

وقال ابو سليم ان الدورة تهدف إلى تعزيز اواصر التواصل المجتمعي في مؤسسات العمل الاهلي، كما أنها تعزز خطة تمكين العمل الاهلي مواضيع التدريب الديمقراطيه وحقوق الانسان  وكتابة المشاريع والحوكمة والاتصال والعلاقات العامة.

وشدد على أن دور هيئة شؤون المنظمات الاهلية انما هو في إطار التكامل مع هذه المؤسسات لتعزيز وتنظيم قطاع العمل الاهلي، مشيدا بتجربة هذا القطاع وحيوته في الاراضي الفلسطينية.

وقال إن الهيئة التي تشكلت بموجب مرسوم من الرئيس محمود عباس، تسعى إلى تعزيز وتكميل العمل الاهلي الفلسطيني، مؤكدا انها على استعداد لتقديم يد العون للمنظمات الاهلية بهدف مأسستها، وتعزز اطر الحوكمة وقواعدها في تلك المؤسسات.

من جهته المدرب  رضا الزربا، فقال إن الدورة تهدف إلى تعريف المشاركين، بمفهوم العلاقات العامة، وكذلك توضيح أهداف دائرة العلاقات العامة في تلك المؤسسات، وتعريفهم بقطاعات الجمهور، واجراء تمرين ثنائي حول اهداف العلاقات العامة لكل جمعية والمشاكل التي يواجهونها، وتدريب المشاركين على آليات تحليل جمهور الجمعية.

وقال الزربا إنه سيتم تعريف وشرح عملية الإتصال، وتعريفهم كذلك بمعوقات الإتصال، ومهاراته، وكذلك تعريف التواصل المجتمعي وأهدافه، ووسائله المباشرة كالزيارات، ورشات العمل، الإجتماعات العامة، وغير المباشرة كالوسائل المكتوبة، والوسائل المرئية، والوسائل اسمعية، والوسائل الالكترونية، وتحليل وسائل التواصل مع كل فئة من فئات الجمهور المستهدف، ومواصفات موظف العلاقات العامة المهنية والعلمية والشخصية.

وأضاف الزربا إن الدورة كذلك ستعمل على تسليط الضوء على دور العلاقات العامة في الجمعيات، وتجنيد الأموال، والتوعية، والتشبيك، والمناصرة، والتعامل مع وسائل الإعلام، وتطوير العضوية، وتعريف التخطيط وأهدافه ومواصفاته.